تريكة


المنتدى الرسمى لعشاق الساحر محمد أبو تريكة نجم النادى الاهلى والمنتخب المصرى
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أقبل رمضان فماذا نحن فاعلون؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr/mero
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

انثى
عدد المشاركات : 2452
العمر : 30
أعلام الدول : علم أم الدنيا
أعلام الدول :
أنا بشجع ... :
تاريخ التسجيل : 23/12/2008
نقاط النشاط : 19355
تقييم المشاركات + و - : 3
الأوسمة : وسام التميز

22082009
مُساهمةأقبل رمضان فماذا نحن فاعلون؟

ورحمة الله وبركاته


الحمد لله والسلام على رسول الله ، أما بعد .
فقد أقبل رمضان شهر الاحسان ، نهاره ذكر وصيام ، وليله قرءة وقيام ، نهاره صوم وجوع ، وليله ذكر وخشوع ، وبكاء ودموع .

أقبل رمضان شهر الرحمات ، والخير والبركات ، وتكفير السيئات ، وإقالة العثرات ، وغفران الزلات ، فيه تفتح أبواب الجنان ، وتغلق أبواب النيران ، ويسلسل كل مارد شيطان ، فيه الدعاء مسموع ، وإلى الله مرفوع ، والخير مجموع .

أقبل رمضان وقد شمر فيه المشمرون ، الذين هم من خشية ربهم مشفقون ، ولرحمه الله راجون ، ومن عذابه خائفون ، ولجنته راغبون ، يؤتون ما آتو وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون .

أقبل رمضان فصام الصائمون بالنهار ، وقاموا الليل واستغفروا بالاسحار ، متطلعين في وجل إلى العزيز الغفار ، خائفين ألا يقبل منهم فيدخلون النار ، ويا للعار والشنار .


زيادة الخير وحسن العمل


أيها المسلم ، وانت على ابواب هذا الشهر الكريم ، ترجوا الثواب والقبول من الله العظيم ، هل نظرت كم مر عليك من شهور رمضان ، وهل مضت وانت غافل أو يقظان ؟، هل تغيرت من حال إلى حال ؟، وزدت في القرب من الكبير المتعال ؟، هل كنت مخلصا نقيا ؟, ناصحا وفيا ، عفيفا تقيا ، ؟؟ فأنت تعلم أنه " إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ "المائدة27


اننى أرجو لى ولك يا اخي مع كل رمضان ، ألا نكون في نقصان ، وحسرة وحرمان ، وخيبة وخسران
فقد سئل خير الناس ، من خير الناس ؟ فقل صلى الله عليه وسلم " خيركم من طال عمره وحسن عمله ؟ " الاحاديث المختارة للضياء المقدسي "

وذكر بن ماجة وبن حبان وغيرهما واللفظ لابن ماجة في سننه عن طلحة بن عبيد الله؛ أن رجلين مشن بلي قدما على رسول الله صلى الله عليه وسلم. وكان إسلامهما جميعا. فكأن أحدهما أشد اجتهادا من الآخر. فغزا المجتهد منهما فاستشهد. ثم مكث الآخر بعده سنة. ثم توفي.
قال طلحة: فرأيت في المنام: بينا أنا عند باب الجنة، إذا أنا بهما. فخرج خارج من الجنة فأذن للذي توفي الآخر منهما. ثم خرج، فأذن للذي استشهد. ثم رجع إلي فقال: ارجع. فإنك لم يأن لك بعد.
فأصبح طلحة يحدث به الناس. فعجبوا لذلك. فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم. وحدثوه الحديث.
فقال ((من أي ذلك تعجبون؟)) فقالوا: يا رسول الله! هذا كان أشد الرجلين اجتهادا. ثم استشهد. ودخل هذا الآخر الجنة قبله:
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((أليس قد مكث هذا بعده سنة؟)) قالوا: بلى.
قال ((وأدرك رمان فصام. وصلى كذا وكذا من سجدة في السنة؟)) قالوا: بلى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((فمضا بينهما أبعد مما بين السماء والأرض)). ا . هـ

فانظر أخي كيف عبر النبي صلى الله عليه وسلم رؤيا طلحة الذي راي أن أحدا خرج من الجنة وأذن بدخولها أولاً للرجل الذي مات آخراً بعد أخيه الشهيد بسنة كاملة ، وبين النبي صلى الله عليه وسلم أن في هذه السنة الزائدة عن أخيه صام فيها رمضان وصلى فيها صلوات فطال عمره وحسن عمله ، فدخل الجنة قبله .


إحفظ صيامك


أخي المسلم ، أقبل على الله في هذا الشهر الكريم إقبال المخبتين ، وتزود بالتقوى فإنما يتقبل الله من المتقين ، وأحسن العمل فإن رحمة الله قريب من المحسنين .
وأقبل على القرآن ولا تتخذ القرآن مهجوراً ، واحذر أن تقدم ظلماً أو تقول زوراً ، واخشع مع الخاشعين ، واركع مع الراكعين ، وابك مع الباكين ، وارحم اليتامى والمساكين .
واحذر ما أعده الفساق من الافلام الخليعة ، والاغاني المفاسدة ، فاحفظ صيامك واحفظ قيامك ، واحفظ جوارحك ، " احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك " .


أخي في الله ، سترى أناساً يصلون ويصومون وبالافلام والمسلسلات ومشاهدة الكرة يتعلقون ، سبحان الله !! حتى في ايام رمضان ، وفى العشر الاواخر ، نهارهم ليل ، وليلهم ويل ، وكأن رمضان شهر فسحة ولعب وفسحة ولهو !!
ربما صلوا التراويح وقلوبهم معلقة بمشاهدة الكرة ، الصالحون في بكاء وخشوع ، وهم في انصراف وخنوع ، ليس لهم من الصوم إلا العطش والجوع .

صلاتهم تشكوا نقرها ، وصيامهم لم يسلم من خدشهم له ، والقرآن يشكوا هجرهم له ، ألسنتهم يابسة لم ترطب بذكر الله ، وصدقاتهم ربما يتبعها المنو الاذي .
فاحذر أن تكون منهم ، وإلى الله ادعهم ، وبأيامه ذكرهم ، فكن داعية للخير حيثما كنت ، تكن مباركاً أينما حللت .




من أدرك رمضان ولم يغفر له


أيها لاصائم ، اشغل نفسك بسؤال ؛ هل قبل الله عملى ؟ هل اعتق من النار رقبتي ؟ هل انا مرحوم أم محروم ؟ وادع الله كثيرا أن يجعلك من المرحومين ، وأن تكون من الفائزين .
تذكر أيها الصائم أن ناساً صاموا ولم يقبل منهم ، وقاموا ولم يغفر لهم ، إنهم ما صاموا ايماناً واحتساباً ، وما قلموا إيماناً واحتساباً ، وإنما استثقلوا الشهر وما فيه ، وتمنوا أن لم يشهدوه ولم يدخلوا فيه .


ورد في مسند أبو يعلى وعنه بن حبان في صحيحه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم " صعد المنبر فقال آمين آمين آمين قيل يا رسول الله إنك حين صعدت المنبر قلت آمين آمين آمين قال إن جبريل أتاني فقال من أدرك شهر رمضان ولم يغفر له فدخل النار فأبعده الله قل آمين فقلت آمين ومن أدرك أبويه أو أحدهما فلم يبرهما فمات فدخل النار فأبعده الله قل آمين فقلت آمين ومن ذكرت عنده فلم يصل عليك فمات فدخل النار فأبعده الله قل آمين فقلت آمين "



عود الأراك أم عود الهلاك ؟!


وأنت يا أخي الذي تجلب في رمضان ، من الاطعمة والاصناف والالوان ، وكأنك كنت في حرمان ، هل هو شهر الصوم أم جلب الطعام ؟
احفظ بطنك وما حوى والرأس وما وعى ، وتذكر الموت والبلى ، وأهل الجوع والبلا .

ويا من ابتليت بالتدخين ، ها انت قد امتنعت عنه يوماً كاملاً ، شهراً كاملاً ، فما الذي منعك وكنت تقول : لا أستطيع تركه ؟
إنك تركته لما أخذت قراراً ألزمت به نفسك ، أنه لا تدخين طوا النهار ، لكنك كما اعلنت هذا القرار بعزيمة ، أعلنت بسهولة الهزيمة ، بعد أن انتهى يومك وجاء ليلك ، فلم تفكر جاداً أن تتركها أبداً ، لكنك أثبت لله عليك حجة أنك تستطيع تركها ، فماذا تقول له بعد أن عدت لها ؟؟ أليس من الاكرم والاطهر والانفع لك بدلاً من ان تحمل علبة السجائر أن تحمل في جيبك مصحفاً ؟؟ وبدلاً من أن تمسك بسبابة التسبيح ، على عود هلاك خبيث قبيح ، منتن الريح ، فأمسك بها عود آراك تصح وتستريح ، فأيهما افضل عود الآراك أم عود الهلاك ؟!

وللحديث بقية بمشيئة الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

أقبل رمضان فماذا نحن فاعلون؟ :: تعاليق

avatar
رد: أقبل رمضان فماذا نحن فاعلون؟
مُساهمة في السبت أغسطس 22, 2009 8:12 am من طرف أحمد الحردى
تقبل الله منا ومنك يا دكتور

وكل عام وأنتى طيبه
avatar
رد: أقبل رمضان فماذا نحن فاعلون؟
مُساهمة في السبت أغسطس 22, 2009 8:15 am من طرف اسلام السيد
الف شكر يا ميرو بجد كلام مقنع وكل سنه وانتوا طيبين
avatar
رد: أقبل رمضان فماذا نحن فاعلون؟
مُساهمة في الإثنين أغسطس 24, 2009 6:32 am من طرف dr/mero
ميرسي يا احمد لمرورك

وكل سنة وانت طيب
avatar
رد: أقبل رمضان فماذا نحن فاعلون؟
مُساهمة في الإثنين أغسطس 24, 2009 6:34 am من طرف dr/mero
ميرسي يا اسلام

وكل سنة وانت طيب
 

أقبل رمضان فماذا نحن فاعلون؟

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تريكة :: ™°ˆ*¤§X§¶ أخلاق تريكة 22 ¶§X§¤*ˆ°™ :: المكتبة الإسلامية :: رمضانيات-
انتقل الى: